التخطيط في الاندية الرياضية

Comments · 549 Views

اكبر معضلة تواجة الرياضة عموما بالسودان غياب التخطيط للاندية والاعتماد فقط على الحظ بعيدا عن العمل المنظم والذي يعتمد على خطوات علمية تضع قبل انطلاق الموسم بن

 

لم تعد أندية كرة القدم الحديثة تلجأ إلى الأساليب التقليدية التي تعتمد على طريقة التجربة والخطأ بل إنها تقوم بالإعداد مقدم لكافة الأمور المتعلقة بالنشاطات وتحقيق نجاحها فلنجاح أي عمل يلزمه مجموعة من عناصر الإنجاز التي تجمع بشكل معين لتؤدي إلى تحقيق فاعلية هذا العمل، اتجاه تحقيق أهدافها المرسومة،وإن العنصر البشري يعبر عن أهم تلك العوامل الإنتاجية ويتميز بصفات خاصة تجعلنا نوليه اهتماما خاصا، ومن هنا تبرز عملية التخطيط كإحدى العمليات الإدارية الهامة في الأندية الرياضية، وعملية التخطيط الاستراتيجي هذه تعتمد أساسا على مدى إمكان توفر مجموعة البدائل التي تؤدي إلى إنجاز مجموعة من القرارات ترتبط بمجموعة من الموضوعات مثل العمل المطلوب أداؤه، كيفية تنفيذه، والمسؤول عن أدائه، وتكون الهيئة المسئولة عن التخطيط الاستراتيجي مدركة تمام الإدراك أن ما تزرعه اليوم تحصده غدا، وسنركز في دراستنا على الدور الذي يلعبه التخطيط الاستراتيجي في تنظيم الأندية الرياضية.

.....

تتركز الخطة الاستراتيجية لتطوير الرياضة على وضع رؤية وخطط عمل وتخصيص موارد لتحقيق أهداف التربية البدنية والرياضية؛ للوصول إلى أعلى مستوى من الإنجاز في حدود ما تؤهلنا إليه إمكانياتنا الحالية، بما تهدف إلى المساهمة في تحسين مخرجات التعليم، وتعزيز السلوكيات الصحية، واستخدام الرياضة كأداة أساسية للترفيه والترويح عن النفس، والارتقاء بالأداء الرياضي في المنافسات المحلية والعالمية، وتهيئة بيئة رياضية مناسبة لتقديم نظام الرياضة على مستويات عالمية. 

 

أن الخطة الاستراتيجية لتطوير الرياضة تأتي للنهوض بالتربية البدنية والرياضية، من خلال وضع نطاق عمل ينبع من متطلبات المجتمع، وفي إطار رعاية المواطن وتنميته والحفاظ عليه، بتحديد رسالة التربية البدنية والرياضية التي تسعى إلى تحقيقها في المجتمع، وذلك من خلال تحقيق عدد من الأهداف، تتمثل في زيادة الوعي بالتربية البدنية والرياضية وتعزيز النشاط البدني الرياضي بين افراد المجتمع بشكل عام. 

 

لا يختلف اثنان على أن التخطيط الاستراتيجي من الأمور الهامة والملحة في مجتمعنا وعلى كافة الأصعدة والإدارات الرياضية الناجحة هي التي تزيد من الاهتمام بمثل هذه الأساليب الإدارية لأنه وبكل تأكيد سيؤثر وبشكل فعال على نوعية القرارات الإدارية، والتخطيط الاستراتيجي الرياضي هو وباختصار نشاط قائم على تحليل بيانات عن الماضي واتخاذ قرارات في الحاضر ولبناء شيء في المستقبل. وهو أيضا اختيار بين بدائل متعلقة بأهداف والسياسات والخطط والبرامج لتحقيق هذه الأهداف بمعنى أنه ينطوي على صنع قرار مرتبط بشي غير محدد المعالم. 

 

ان أهمية وجود خطط استراتيجية للأندية الرياضية تطبق على أرض الواقع، لضمان استمرارية الاندية وتقديم خدماتها لمنتسبيها، وتطبيق التخطيط الاستراتيجي بمثابة الاساس السليم لبناء نادي قوى. 

 

ضرورة اعتماد خطط استراتيجية لها خلال المرحلة المقبلة في ظل تزايد عدد الاندية والذي بذروة سيضمن استمرار النادي وفرقة الرياضية. 

 

نعم هناك جملة من المعيقات التي قد تواجه الاندية ولعل أبرزها العامل المادي المرتبط بشكل رئيسي لتنفيذ الخطط الاستراتيجية، بالإضافة للمورد البشري القادر على تنفيذها. 

 

ويجب ألا نخلط بين التغيير والتطوير، فالتغيير معناه أن الشيء الذي يحدث قد يتجه نحو الأفضل أو نحو الأسوأ، وقد يؤدي إلى تحسين أو إلى تخلف والتغيير قد يتم في بعض الأحيان بإرادة الإنسان، وقد يتم في أحيان أخرى دون إرادة الإنسان وهو ربما يكون جزئيا ينصب على جانب معين أو نقطة محددة، مثلاً أن يحدث تغيير في مجلس إدارة النادي أو المؤسسة الرياضية أو تغيير مقر أو ملعب أو غيره، وقد تستدعى بعض الظروف التغيير في بعض المرافق الخاصة بالنادي لظروف طبيعية أو غير طبيعية. 

 

أما التطوير فينصب على جميع الجوانب الخاصة بالشيء المراد تطويره، وهو التطوير المبني على أساس علمي يؤدي إلى التحسين والتقدم والازدهار، والتطوير لا يتم إلا بإرادة الإنسان ورغبته الصادقة، فإذا لم تكن الإرادة قوية وتتوافر الرغبة فيه فلا يمكن له أن يحدث التطور الصورة المثلى أو يحقق الأهداف المرجوة، وبالطبع هناك مجموعة من العوامل يجب مراعاتها للوصول إلى الصورة المثلى للشيء أو النظام أو الأسلوب المراد تطويره عن طريق القدرة على تحديد الأخطاء، وأوجه الضعف، ونواحي القصور في الشيء المراد تطويره بالدراسة المستفيضة والبحث العلمي المستمر، وذلك لمحاولة التمكن من القضاء على هذه الأخطاء، والتخلص من أوجه الضعف وتلافي نواحي القصور على أساس علمي سليم يمكن من إحداث عملية التحسين المقصودة والأخذ بالأحدث والاتجاهات العالمية، والاستفادة من خبرات الآخرين الذين قطعوا أشواطاً طويلة في طريق التقدم والتطور.

 

 

Comments